اللغة العربية ومهاراتها لجميع المراحل التعليميّة
أهلا بزائرينا الكرام

تحليل محتوى درس المحبة بين الناس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

17102015

مُساهمة 

تحليل محتوى درس المحبة بين الناس




( المحبة بين الناس )
أولا : من ناحية المضمون :

 الفكرة العامة :
المحبة بمفهومها الحقيقي هي الحب العقلي المجرد من العاطفة الغريزية والتي تسمو عن عوامل التغيير وتقلبات العاطفة .
 الأفكار الرئيسة :
- حقيقة المحبة وجوهرها .
- أنواع الحب العقلي :-
ما كان خالصاً لله تعالى ورسوله .
حب الوالدين لأبنائهم ، وحب الأبناء لوالديهم ، حب الوطن .
• المحبة الدائمة هي المنزهة عن المصالح والأغراض .
• الصداقة تولد المحبة التي تحتاج إلى رعاية دائمة .
• إذا أحب الله إنساناً حبب فيه خلقه .
• الأمور التي تجعل المتحابين يزدادون محبة .
• تبادل التحية .
• الإصلاح بين المتشاحنين .
• تبادل الزيارة بين الجلساء .
• التعاون فيما بينهم ليكونوا قدوة لغيرهم .
• زيادة الترابط الاجتماعي بين الناس .
• درء الناس عن رذيلة الكذب .
 الحقائق :
قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - :
- " لا يؤمن أحدكم حتى يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما " ( حقيقة دينية )
-" إذا أحب الله العبد نادى جبريل : إن الله تعالى يحب فلاناً فأحبه … (حقيقة دينية )
-" والذي نفسي بيده لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا ،ولا تؤمنون حتى تحابوا ، (حقيقة دينية )
- " من عاد مريضاً ،أو زار أخا له في الله ، ناداه مناد بأن طبت ،وطاب ممشاك ، ..
(حقيقة دينية )
-" لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه " . (حقيقة دينية )
- كان رجل عند النبي- صلى الله عليه وسلم-،فمر رجل ،وقال: يا رسول الله:إني أحب هذا..
( حقيقة دينية )
- قال الله - تبارك وتعالى – في الحديث القدسي : " وجبت محبتي للمتحابين فيّ ، والمتجالسين فيّ ،والمتزاورين فيّ ، والمتباذلين فيّ " . (حقيقة دينية )
- قال تعالى : " وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان " . (حقيقة دينية )
- قال تعالى : " والذين تبوءوا الدار والإيمان ……. (حقيقة دينية )
 الآراء :
إن المحبة بين الناس طريق الهدى ، وسبيل الرشاد ، ومصدر السعادة في الدنيا والآخرة / نعني بالمحبة الحب العقلي المجرد الذي ليس للعاطفة الغريزية شأن كبير فيه ، ولا تؤثر فيه عوامل التغيير ، وتقلبات العاطفة / ليس المقصود الحب العاطفي الذي لا يكون مأمون العواقب / ومنه حب الوالدين لأبنائهم / وحب الأبناء لوالديهم / و حب الوطن / والله إنك لأحب البلاد إلىّ ، ولولا أن أهلك أخرجوني منك ما خرجت / إن المحبة بين الجلساء لا تدوم إلا إذا كانت بعيدة عن أية مصلحة / فمن ادّعى محبة جليسه / إنه بمجرد أن يصل إلى بغيته ، ويحقق مأربه ، فإنه يولّي ظهره لجليسه معرضاً عنه / الصداقة تولد المحبة / هي كالكائن الحي ، تحتاج دوماً إلى غذاء وري / ( الصداقة تتعهد المحبة ) دائماً كما يتعهد البستاني الحاذق زهور الحديقة وثمارها / وثمة أمور إذا فعلها الجليس ، كان حرياً بحب جليسه أهمها : تبادل التحية بين الجلساء / الحرص على الإصلاح بين المتشاحنين ، والتوفيق بين وجهات نظر المتنازعين / تصفية للقلوب من الضغائن ، وتنقية لها من شوائب / إن هؤلاء المتحابين هم المصلحون الذين يبغضون الشر جملة وتفصيلا / ويمقتون الشتات مقتاً شديدا ، ويسعون بين الناس بالخير سعياً حثيثاً / مبطلين عمل الشيطان …… / فهم كالماء للنار لا يبقى بسببهم بين الإخوان إلا الود والوئام / ما نالت أمة نصيبها من رغد العيش ، واستقرار الرأي ، إلا بالتعاون والاتحاد / ولا فاز شعب بحقه في الاستقلال ، ونصيبه من التقدم والازدهار ، إلا بتكاتف أفراده ، واجتماع كلمتهم ، وتعاونهم تعاوناً صادقاً فيما ينفع مجتمعهم / ويقوي وجودهم / ويزيد من تضامنهم في تنفيذ كل عمل مفيد للصالح العام / إذا شاعت المحبة بين الناس تركت آثاراً طيبة ……
 المفاهيم :
الحب العقلي / الغريزة / الحب العاطفي / مادية / معنوية / الحديث القدسي / الترابط الاجتماعي / النفاق / الشح
 المبادئ :
المحبة بين الناس طريق الهدى / لا يؤمن أحدكم حتى يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما / تدوم المحبة بين الجلساء إذا كانت بعيدة عن المصلحة / من ادّعى محبة جليسه ، ولم يقصد سوى غرض معين ، فإنه يكون محباً لغرضه لا لجليسه / الصداقة تولد المحبة / إذا أحب الله إنساناً جعل باقي الناس يحبونه / تعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان / تكاتف الأفراد واجتماع الكلمة يؤدي إلى رغد العيش / إذا شاعت المحبة بين الناس تركت آثاراً طيبة فيهم / لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه / المحب لمن يحب مطيع .
 القيم والاتجاهات :
حب الناس حباً عقلياً / الابتعاد عن الحب العاطفي / حب الله ورسوله / حب الوطن / رعاية الصداقة والاعتناء بها / عدم إقامة الصداقات على المصالح الذاتية الزائلة / تبادل التحية بين الجلساء / الإصلاح بين المتشاحنين والتوفيق بين المتنازعين / بغض الشر ومقت الشتات والسعي بالخير بين الناس / استخدام أساليب الإقناع / تبادل الزيارات بين الجلساء / معونة المحتاجين ( خاصة في الشدائد ) / التعاون والاتحاد وتكاتف الجهود بين الناس / الابتعاد عن رذيلة الكذب / إيثار الآخرين عن النفس .
 المواقف :
-موقف الكاتب من المحبة ( الحب العقلي ) : طريق الهدى / سبيل الرشاد / مصدر السعادة / هي
شرط الإيمان / تدوم ما دامت بعيدة عن أية مصلحة
مادية أو معنوية / تحتاج إلى غذاء وري / العمل
على إشاعتها بين الناس .
-موقف الدين من المحبة : شرط الإيمان ( لا يؤمن أحدكم حتى يكون الله ورسوله أحب إليه مما
سواهما/ إذا أحب الله إنساناً حبب الناس فيه / يحب الله
المتحابين فيه / حب الآخرين كحب الذات ( لا يؤمن
أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ) / أو
تفضيلها عنها / إفشاء المحبة .
-موقف الكاتب من وسائل تحقيق المحبة : الابتعاد عن المصالح الذاتية / إفشاء السلام / الإصلاح
بين المتشاحنين / والتوفيق في وجهات النظر بينهم /
بغض الشر ومقت الشتات والسعي بالخير / تبادل الزيارات / التعاون والاتحاد وتكاتف الجهود / حب الآخرين كحب النفس أو أكثر / الابتعاد عن الكذب .
ثانيا : من حيث الشكل :

 المفردات الجديدة : ( بالإضافة لما فسر في الكتاب )
الهدى / الرشاد / تقلبات / مأمون / يبذل / الغريزية / كافة / مادية / المجرد / معنوية / مأربه / المتشاحنين / تنافر / الشتات / فظاً / عراك / حثيثاً / المعرض / رغد / تكاتف / تضامن / شاعت / رذيلة / يبطن / يؤثر / تبوءوا / خصاصة / يوقى / شح .
 التراكيب :
نعني بـ / تؤثر في / دعا إلى / خالصاً لـ / أحب إلى / يصل إلى / محباً لـ / معرضاً عن / تحتاج إلى / ينادي في / يوضع لـ / يبذل لـ / وجبت لـ / متحابين في / متجالسين في / متزاورين في / متباذلين في / حرياً بـ / أدلكم على / تصفية لـ / تصفية من / تنقية من / لحق بـ / لحق من / يسعون بـ / قدوة لـ / امتثالاً لـ / تعاونوا على / عرفت بـ / نال من / فاز بـ / تعاون في / يزيد كمن / يحب لـ / يحب من / يقول لـ / أحببتني لـ / درء عن / يتمثل في / عبر عن / يؤثر على / يجدون في .
 الأساليب :
التوكيد بـ ( أن ) : يلاحظ أن محبة الجليس لجليسه /
التوكيد بـ ( إن ) :إن المحبة بين الناس طريق الهدى / إنك لأحب البلاد إلىّ / إن المحبة بين
الجلساء / إنه يولي ظهره لجليسه / إن الله تعالى يحب فلاناً … / إن هؤلاء
المتحابين / إني أحب هذا /إني أحبك في الله / إن المحب لمن يحب مطيع / إن
هذا واقع عملي /
التوكيد بـ ( القسم ) : والله إنك لأحب البلاد إلىّ / والذي نفسي بيده لا تدخلون ….. /
التوكيد بـ ( الضمير ) :إن هؤلاء المتحابين هم المصلحون /
التوكيد بـ ( اللام ) :إنك لأحب البلاد إلىّ /
التوكيد بـ ( القصر ) :المحبة بين الجلساء لا تدوم إلا إذا كانت بعيدة/ لا يبقى بسببهم بين الإخوان
ما نالت أمة نصيبها … إلا بالتعاون / لا فاز شعب بحقه …… إلا
بتكاتف …/ لا يملك إلا أن يقول …… /
التوكيد بـ ( المفعول المطلق ) : يمقتون الشتات مقتاً شديداً / يسعون بين الناس بالخير سعياً حثيثاً /
تعاونهم تعاوناً صادقاً /
الترجي : لعل الناس ينظرون إليه /
الاستفهام : أ أعلمته ؟ / أو أدلكم … ؟
النداء : يا رسول الله …. /
الدعاء : أحبك الله الذي أحببتني له /
النفي بـ ( ليس ) : ليس المقصود الحب العاطفي /
النفي بـ ( لم ) : لم يقصد سوى نيل غرضه /
النفي بـ ( لا ) :لا يكون مأمون العواقب / لا يؤمن أحدكم …/ المحبة بين الجلساء لا تدوم / لا
تدخلون الجنة / لا تؤمنون حتى تحابوا / لا يبقى بسببهم / لا فاز شعب بحقه … /
لا يؤمن أحدكم … / لا يجدون في صدورهم حاجة /
النفي بـ ( ما ) : ما نالت أمة نصيبها … إلا بالتعاون /
النهي : لا تعاونوا على الإثم والعدوان /
الشرط : لولا أن أهلك أخرجوني منك ما خرجت / من ادّعى محبة جليسه .. فإنه يكون محباً
لغرضه / من عاد مريضاً …ناداه مناد / إذا أحب الله إنساناً جعل باقي الناس / إذا أحب
الله العبد نادى جبريل / إذا فعلها الجليس كان حرياً …/ إذا فعلتموه تحاببتم / إذا شاعت
المحبة … تركت آثاراً / لو كان حبك صادقاً لأطعته / ومن يوق شح نفسه …… /
الأمر : أفشوا لسلام بينكم / أعلمه / تعاونوا /
 دلالة الألفاظ :
مصلحة مادية أو معنوية / يولي ظهره لجليسه / معرضاً عنه / المحبة في الله / وجبت محبتي … / أفشوا السلام / شاعت المحبة / غليظ القلب / يبطن /
 الأنماط اللغوية :
إن المحبة بين الجلساء لا تدوم إلا إذا كانت بعيدة عن أي مصلحة
إن …………………………… لا …………… إلا إذا ……………………………….
والذي نفسي بيده لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا
والذي نفسي بيده لا …………………………… حتى ……………………………….
لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه
لا ………………………………………… حتى ……………………………………….
 ألوان الجمال :
إن المحبة طريق الهدى وسبيل الرشاد ومصدر السعادة / لا تؤثر فيه عوامل التغيير وتقلبات العاطفة / ما دعت إليه الرسالات السماوية / بمجرد أن يصل إلى بغيته / يولى ظهره لجليسه معرضاً عنه / الصداقة تولد المحبة / المحبة كالكائن الحي / تحتاج المحبة إلى غذاء وري / تتعهدها ( المحبة ) دائماً كما يتعهد البستاني الحاذق زهور الحديقة / الله يبدل محبته للمتحابين / التوفيق بين وجهات نظر المتنازعين / تصفية القلوب من الضغائن / تنقية لها – القلوب – من شوائب الأحقاد / يبغضون الشر / يمقتون الشتات / الطرف المعرض / هم كالماء للنار / جزى الله الشدائد كل خير / ما نالت أمة نصيبها من رغد العيش / لا فاز شعب بحقه / تكاتف أفراده / اجتماع كلمتهم / تعاونهم تعاوناً صادقاً فيما ينفع مجتمعهم ، ويقوي وجودهم / يزيد من تضامنهم / إذا شاعت المحبة / تركت ( المحبة ) آثاراً طيبة / لو كان فظاً غليظ القلب / درء الناس عن رذيلة الكذب / يعتبر أس الشرور / يتمثل ( الكذب ) في صور متنوعة / يظهر غير ما يبطن / تصل المحبة إلى أبعد مدى / تبوءوا الدار والإيمان / لا يجدون في صدورهم حاجة / من يوق شح نفسه / يلتمسون منه القدوة والصلاح .

 التكامل مع فروع اللغة :
- قواعد اللغة :
إن وأخواتها :إن المحبة بين الناس طريق الهدى / إن المحبة بين الجلساء …… / إن الله تعالى يحب فلاناً … / إن هؤلاء المتحابين …… / إن المحب لمن يحب يطيع / إن هذا واقع عملي / يلاحظ أن محبة الجليس لجليسه / لعل الناس ينظرون إليه / إنك لأحب البلاد إلىّ / إنه يولي ظهره لجليسه / إني أحب هذا / إني أحبك في الله /
كان وأخواتها : لا يكون مأمون العواقب / ما كان خالصاً / حتى يكون الله ورسوله أحب … / كان الرسول يحب لكنه …… / ليس المقصود الحب /
المضاف إليه : بين الناس / طريق الهدى / سبيل الرشاد / مصدر السعادة / مأمون العواقب /
الأفعال اللازمة : تؤثر فيه عوامل / دعت إليه الرسالات / لا يؤمن أحدكم / لا تدوم المحبة / يصل إلى ..
الأفعال المتعدية : نعني بالمحبة الحب / يحب مكة / أخرجوني …./ ادّعى محبة / لم يقصد سوى نيل … /
النعت : الحب العقلي … / العاطفة الغريزية …… / الرسالات السماوية / الحب العاطفي ……
الحال : المحبة بين الجلساء لا تدوم / معرضاً عنه / مستخدمين أساليب الإقناع / مبطلين عمل الشيطان
المفعول لأجله : تصفية للقلوب من الضغائن / تنقية لها من شوائب الأحقاد
المصادر : الهدى / الرشاد / السعادة / الحب / تغيير / الإيمان / نيل /
اسم المفعول : مجرد / المقصود / مأمون / المصطفى / المباركة /
اسم الفاعل : عاطفة / عوامل / عواقب / خالصاً / والد / محباً / معرضاً .
-الإملاء :
الهمزة المتوسطة : شأن / مأمون / مأربه / الرأي / تؤثر / يؤمن / حتى تؤمنوا / هؤلاء / أبنائهم / كالكائن / دائماً / الضغائن / شوائب / عائلين / الوئام …..
الهمزة المتطرفة : الأبناء / جراء / الجلساء / درء / المرء / تبوأ / تبوءوا /
- الخط :
( حرف الجيم والحاء والخاء )
الصداقة كائن حي تحتاج إلى البستاني الحاذق ليعالج زهورها وثمارها .
-التعبير :
بالعودة إلى مكتبة المدرسة يكتب الطالب موضوعاً عن المحبة والتعاون وأثرها في نجاح المجتمع ، وتقوية أواحد المحبة بين أفراده .
يكتب تقريراً عن وضع المجتمع الفلسطيني في ظل الظروف الراهنة وأهمية التماسك والتآلف بين أفراده .





musa farajallah
مشرف

عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 03/10/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى